الرئيسية / رياضة / 5 تحديات بانتظار رونالدو خلال الفترة المقبلة

5 تحديات بانتظار رونالدو خلال الفترة المقبلة

جديد الرياضة

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

على مدار تسعة مواسم قضاها في صفوف ريال مدريد حقق كريستيانو رونالدو نجاحات وألقاباً لا تنسى جعلته أحد أفضل اللاعبين في التاريخ.

لكن الدولي البرتغالي قرر وضع حد لمسيرته الناجحة مع النادي الإسباني لينتقل إلى يوفنتوس في كبرى مفاجآت سوق الانتقالات الصيفي مقابل 105 ملايين يورو.

ومع بلوغه عامه الـ 33، سيواجه النجم البرتغالي عدة تحديات بقميص البيانكونيري وفقاً لتقرير أوردته صحيفة “آس” الإسبانية، وهي:

الفوز بالكرة الذهبية للمرة السادسة

في حال فوز رونالدو بجائزة الكرة الذهبية بداية العام المقبل فسيكون ذلك بفضل أدائه الاستثنائي الموسم الماضي مع ريال مدريد، حيث سجل 44 هدفاً في 44 مباراة و15 هدفاً بدوري الأبطال الذي توج به على حساب ليفربول، مما يعني أن عليه تقديم نصف موسمٍ آخر مع يوفي ينال عنه جائزة جديدة ستكون السادسة في مسيرته ليتخطى بذلك غريمه الأرجنتنيني ليونيل ميسي الذي فاز بها خمس مرات.

بيكرمان وغاريكا وآلميدا مرشحون لتدريب الأرجنتين
بولت يحترف كرة القدم
مورينتيس: رونالدو أفضل من دي ستيفانو
يوفنتوس يتطلع للتخلص من هيغواين سريعاً
تيفيز يطالب ميسي بعدم الاعتزال ويرشح بيكرمان لتدريب الأرجنتين

رقم قياسي في دوري أبطال أوروبا

بفوزه باللقب الرابع في مسيرته بدوري الأبطال بقميص ريال، فضلاً عن مرة مع مانشستر يونايتد عام 2008، عادل البرتغالي أرقام ألفريدو دي ستيفانو وباولو مالديني، لكنه يسعى لمعادلة رقم الأسطورة باكو خينتو الذي فاز بلقب التشامبيونز ليغ مع ريال مدريد في حقيبة الخمسينيات والستينيات 6 مرات.



بطل أوروبا مع ثلاثة فرق مختلفة

في حال فوز رونالدو بلقب أوروبي سادس مع يوفنتوس، سيحقق هذا الإنجاز مع ثلاثة فرق مختلفة مثلما فعل لاعبان فقط هما الهولندي كلارينس سيدورف (أياكس وريال مدريد وميلان)، والكاميروني سامويل إيتو (ريال مدريد وبرشلونة وإنتر).

لكن يوفنتوس لم يفز سوى بلقبين اثنين فقط في تاريخه رغم بلوغه النهائي تسع مرات.

لقب الدوري المحلي في ثلاث دول مختلفة

حقق رونالدو لقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات، ولقب الدوري الإسباني مرتين، وبات يسعى للفوز بالدوري الإيطالي مع يوفنتوس، صاحب الرقم القياسي محلياً في ظل المنافسة القوية مع نابولي وروما والعائد إنتر.

كأس أوروبا

ما زال رونالدو يذكر طعم الفوز بيورو 2016 مع منتخب البرتغال.

وبعد خروج البرتغال من ثمن نهائي مونديال روسيا 2018 على يد أوروغواي سيكون من الصعب على “صاروخ ماديرا” اللحاق بكأس العالم 2022 في قطر وهو في قمة لياقته رغم أنه يؤكد دائماً قدرته على مواصلة اللعب حتى سن 40 عاماً.

لكن رونالدو يستعد بقوة لخوض كأس أوروبا القادم بعد عامين في محاولة لإضافة لقب دولي أخير لمسيرته، وسيشكل أداؤه مع يوفنتوس الطريق الوحيد لتحقيق ذلك.

عن هدير الطماوي

شاهد أيضاً

إبراهيم نور الدين يعود للظهور فى الدورى الممتاز بعد انتهاء الإيقاف

أعلنت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصري لكرة القدم، أسماء حكام المباريات التي ستقام اليوم الجمعة، …